انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الثالث – توماس رفعت

الرد على انجيل برنابا الابوكريفي

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الثالث – توماس رفعت

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الثالث - توماس رفعت
انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الثالث – توماس رفعت

لنتابع انجيل برنابا الابوكريفى

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الاول

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الثاني

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الرابع

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الخامس

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء السادس

الفصل الحادي والستون

أي أبي أسرة ينام وقد عرف أن لصا عزم على نقب بيته لا أحد البتة بل يسهر ويقف متأهبا لقتل اللص أفلا تعلمون إذا أن الشيطان أسد زائر يجول طالبا من يفترسه.

وهنا كاتب انجيل برنابا اقتبس من رسالة بطرس الاولى 5: 8

اُصْحُوا وَاسْهَرُوا. لأَنَّ إِبْلِيسَ خَصْمَكُمْ كَأَسَدٍ زَائِرٍ، يَجُولُ مُلْتَمِسًا مَنْ يَبْتَلِعُهُ هُو.

 

الفصل الثالث والستون

اذكروا أن الله عزم على اهلاك نينوى لأنه لم يجد أحدا يخاف الله في تلك المدينة التي بلغ من شرها أن دعا الله يونان النبي ليرسله إلى تلك المدينة فحاول الهرب إلى طرسوس خوفا من الشعب فطرحه الله في البحر فابتلعته سمكة وقذفته على مقربة من نينوى.

لنرى الكتاب المقدس

يونان 1: 3

فقام يونان ليهرب إلى ترشيش من وجه الرب.

يونان 2: 10

وَأَمَرَ الرَّبُّ الْحُوتَ فَقَذَفَ يُونَانَ إِلَى الْبَرِّ.

 

ولم يقل انه قذفه بالقرب من نينوى

أول خطأ: انه حوت الذي ابتلع يونان وليس سمكة.

ثاني خطأ: انه يونان نزل من مدينته جت حافر إلى يافا ومنها إلى ترشيش وليس إلى طرسوس.

 

فالحوت ابتلعه في طريق من يافا إلى ترشيش الذي عليه السهم في الخريطة.

ثالث خطأ: انه كيف الحوت كما ادعى انجيل برنابا قذف يونان بالقرب من نينوى، وهي لا تقع أصلا على شاطئ، هل كان هذا حوت ام مدفع، لكن الكتاب المقدس قال قذفه على البر، ثم امر الرب نوح بالتوجه إلى نينوى.

 

الفصل السابع والستون

ولكن يقول الله على لسان حزقيال النبي ابعدوا عني ذبائحكم هذه ان ضحاياكم مكروهة عندي

وهذا اقتباس خطأ لأنه النص موجود في ارميا 6: 20

لِمَاذَا يَأْتِي لِي اللُّبَانُ مِنْ شَبَا، وَقَصَبُ الذَّرِيرَةِ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ؟ مُحْرَقَاتُكُمْ غَيْرُ مَقْبُولَةٍ، وَذَبَائِحُكُمْ لاَ تَلُذُّ لِي.

 

لنكمل انجيل برنابا:

وكما يقول في حزقيال النبي سيعمل الله ميثاقا جديدا مع شعبه ليس نظير الميثاق الذي أعطاه لابائكم فلم يفوا به وسيأخذ منهم قلبا من حجر ويعطيهم قلبا جديدا.

 

وهذا خطأ لأنه تلك الآية في سفر ارميا 31: 31

هَا أَيَّامٌ تَأْتِي، يَقُولُ الرَّبُّ، وَأَقْطَعُ مَعَ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ وَمَعَ بَيْتِ يَهُوذَا عَهْدًا جَدِيدًا، لَيْسَ كَالْعَهْدِ الَّذِي قَطَعْتُهُ مَعَ آبَائِهِمْ يَوْمَ أَمْسَكْتُهُمْ بِيَدِهِمْ لأُخْرِجَهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، حِينَ نَقَضُوا عَهْدِي فَرَفَضْتُهُمْ، يَقُولُ الرَّبُّ.

 

الفصل الثامن والستون

حتى أنه لأجل شعب إسرائيل ضرب مصر وأغرق فرعون وهزم مئة وعشرين ملكا من الكنعانيين والمدينيين.

وهذا خطأ لأنه عدد الملوك كان 31 وليس 120

 

يشوع 12: 24

مَلِكُ تِرْصَةَ وَاحِدٌ. جَمِيعُ الْمُلُوكِ وَاحِدٌ وَثَلاَثُونَ.

 

الفصل التاسع والستون

انكم لراغبون في المجد كالجمهوريين ولكنكم لا ترغبون في عبء الجمهورية.

وهذا خطأ تاريخي فادح لأنه لم تكن هناك جمهورية في ايام المسيح، بل كان هناك امبراطوريات يحكمها اباطرة وملوك

لعمر الله ان التجديف على الروح القدس لا مغفرة له لا في هذا العالم ولا في العالم الاخر.

 

هذا النص مقتبس من متى 12: 32

وَمَنْ قَالَ كَلِمَةً عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ يُغْفَرُ لَهُ، وَأَمَّا مَنْ قَالَ عَلَى الرُّوحِ الْقُدُسِ فَلَنْ يُغْفَرَ لَهُ، لاَ فِي هذَا الْعَالَمِ وَلاَ فِي الآتِي.

وهذا النص في انجيل برنابا يثبت لاهوت الروح القدس، لذلك على كل الذين لا يؤمنون بلاهوت الروح القدس ان لا يقبلوا هذا الانجيل لأنه يضرب ايمانهم.

 

الفصل السبعون

فسأل تلاميذه بعد أن أنذره الملاك جبريل بالشغب الذي نجم بين العامة قائلا ماذا يقول الناس عني أجابوا يقول البعض أنك إيليا وآخرون ارميا وآخرون أحد الأنبياء أجاب يسوع وما قولكم أنتم في أجاب بطرس أنك المسيح بن الله فغضب حينئذ يسوع وانتهره بغضب قائلا اذهب وانصرف عني لأنك أنت الشيطان وتحاول أن تسيء إلي.

 

هذا النص مقتبس بشكل خاطئ من متى 16: 13-22

وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى نَوَاحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيلُبُّسَ سَأَلَ تَلاَمِيذَهُ قِائِلًا: «مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟، فَقَالُوا: «قَوْمٌ: يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ، وَآخَرُونَ: إِيلِيَّا، وَآخَرُونَ: إِرْمِيَا أَوْ وَاحِدٌ مِنَ الأَنْبِيَاءِ»، قَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ، مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟، فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَقَالَ: «أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ الْحَيِّ، فَأجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، إِنَّ لَحْمًا وَدَمًا لَمْ يُعْلِنْ لَكَ، لكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ،… (نستمر حتى نصل الى)…، مِنْ ذلِكَ الْوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلاَمِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَأَلَّمَ كَثِيرًا مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ، وَيُقْتَلَ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ،

فَأَخَذَهُ بُطْرُسُ إِلَيْهِ وَابْتَدَأَ يَنْتَهِرُهُ قَائِلًا: «حَاشَاكَ يَا رَبُّ! لاَ يَكُونُ لَكَ هذَا، فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: «اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ! أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي، لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا للهِ لكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ.».!»

في انجيل متى المسيح مدح وطوب بطرس لأنه قال له انت المسيح ابن الله، ولكن بعد ذلك قال له (اذهب عنى يا شيطان) عندما انتهره بطرس بسبب انه قال انه لابد ان يصلب، لكن كاتب انجيل برنابا استخدم ابعد عنى يا شيطان في قصة اعتراف بطرس في بنوة المسيح لله، فبذلك يعتبر قد حرف القصة، لنكمل الاصحاح:

قال يسوع إذا كان الهنا لم يرد أن يظهر نفسه لموسى عبده ولا يليا الذي أحبه كثيرا ولا لنبي ما أتظنون أن الله يظهر نفسه لهذا الجيل الفاقد الايمان.

 

مع انه الله ظهر لموسى وكلمه كما في تثنية 34: 10 ولم يقم بعد نبي في إسرائيل مثل موسى الذي عرفه الرب وجها لوجه.

 

الفصل الحادي والسبعون

حتى أن غنيا مصابا بالشلل لما لم يمكن ادخاله في الباب حمل إلى سطح البيت الذي كان فيه يسوع وأمر القوم برفع السقف ودلى على ملاء أمام يسوع فتردد يسوع دقيقة ثم قال لا تخف أيها الأخ لأن خطاياك قد غفرت لك فاستاء كل أحد لسماع هذا وقالوا من هذا الذي يغفر الخطايا فقال حينئذ يسوع لعمر الله أنى لست بقادر على غفران الخطايا ولا أحد آخر ولكن الله وحده يغفر ولكن كخادم لله أقدر أن أتوسل اليه لأجل خطايا الآخرين لهذا توسلت اليه لأجل هذا المريض.

 

هذه قصة المفلوج ولكنها مخالفه لما جاء في مرقس 2 فالمسيح اقر في انجيل مرقص ان له سلطان على مغفرة الخطايا.

 

ثُمَّ دَخَلَ كَفْرَنَاحُومَ أَيْضًا بَعْدَ أَيَّامٍ، فَسُمِعَ أَنَّهُ فِي بَيْتٍ. وَلِلْوَقْتِ اجْتَمَعَ كَثِيرُونَ حَتَّى لَمْ يَعُدْ يَسَعُ وَلاَ مَا حَوْلَ الْبَابِ. فَكَانَ يُخَاطِبُهُمْ بِالْكَلِمَةِ. وَجَاءُوا إِلَيْهِ مُقَدِّمِينَ مَفْلُوجًا يَحْمِلُهُ أَرْبَعَةٌ. وَإِذْ لَمْ يَقْدِرُوا أَنْ يَقْتَرِبُوا إِلَيْهِ مِنْ أَجْلِ الْجَمْعِ، كَشَفُوا السَّقْفَ حَيْثُ كَانَ. وَبَعْدَ مَا نَقَبُوهُ دَلَّوُا السَّرِيرَ الَّذِي كَانَ الْمَفْلُوجُ مُضْطَجِعًا عَلَيْهِ. فَلَمَّا رَأَى يَسُوعُ إِيمَانَهُمْ، قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: «يَا بُنَيَّ، مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ». وَكَانَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ هُنَاكَ جَالِسِينَ يُفَكِّرُونَ فِي قُلُوبِهِمْ: «لِمَاذَا يَتَكَلَّمُ هذَا هكَذَا بِتَجَادِيفَ؟ مَنْ يَقْدِرُ أَنْ يَغْفِرَ خَطَايَا إِلاَّ اللهُ وَحْدَهُ؟» فَلِلْوَقْتِ شَعَرَ يَسُوعُ بِرُوحِهِ أَنَّهُمْ يُفَكِّرُونَ هكَذَا فِي أَنْفُسِهِمْ، فَقَالَ لَهُمْ: «لِمَاذَا تُفَكِّرُونَ بِهذَا فِي قُلُوبِكُمْ؟ أَيُّمَا أَيْسَرُ، أَنْ يُقَالَ لِلْمَفْلُوجِ: مَغْفُورَةٌ لَكَ خَطَايَاكَ، أَمْ أَنْ يُقَالَ: قُمْ وَاحْمِلْ سَرِيرَكَ وَامْشِ؟ وَلكِنْ لِكَيْ تَعْلَمُوا أَنَّ لابْنِ الإِنْسَانِ سُلْطَانًا عَلَى الأَرْضِ أَنْ يَغْفِرَ الْخَطَايَا». قَالَ لِلْمَفْلُوجِ: «لَكَ أَقُولُ: قُمْ وَاحْمِلْ سَرِيرَكَ وَاذْهَبْ إِلَى بَيْتِكَ!». فَقَامَ لِلْوَقْتِ وَحَمَلَ السَّرِيرَ وَخَرَجَ قُدَّامَ الْكُلِّ، حَتَّى بُهِتَ الْجَمِيعُ وَمَجَّدُوا اللهَ قَائِلِينَ: «مَا رَأَيْنَا مِثْلَ هذَا قَطُّ!».

 

الفصل الثاني والسبعون

وفي الليل تكلم يسوع سرا مع تلاميذه قائلا الحق أقول لكم ان الشيطان يريد أن يغربلكم كالحنطة ولكني توسلت إلى الله لأجلكم فلا يهلك منكم الا الذي يلقى الحبائل لي وهو انما قال هذا عن يهوذا لأن الملاك جبريل قال له كيف كانت ليهوذا يد مع الكهنة وأخبرهم بكل ما تكلم به يسوع فاقترب الذي يكتب هذا إلى يسوع بدموع قائلا يا معلم قل لي من هو الذي يسلمك أجاب يسوع قائلا يا برنابا ليست هذه الساعة هي التي تعرفه فيها ولكن يعلن الشرير نفسه قريبا لأني سأنصرف عن العالم.

 

وهنا يجعل كاتب هذا الانجيل المزيف برنابا مكان يوحنا الحبيب

 

يوحنا 13: 21-26

لما قال يسوع هذا اضطرب بالروح، وشهد وقال: «الحق الحق اقول لكم: ان واحدا منكم سيسلمني!». فكان التلاميذ ينظرون بعضهم إلى بعض وهم محتارون في من قال عنه. وكان متكئا في حضن يسوع واحد من تلاميذه، كان يسوع يحبه. فأومأ اليه سمعان بطرس ان يسال من عسى ان يكون الذي قال عنه. فاتكا ذاك على صدر يسوع وقال له: «يا سيد، من هو؟» اجاب يسوع: «هو ذاك الذي اغمس انا اللقمة واعطيه!». فغمس اللقمة واعطاها ليهوذا سمعان الإسخريوطي. فبعد اللقمة دخله الشيطان.

 

الفصل الرابع والسبعون

وأخطأ سليمان لأنه فكر في أن يدعو كل خلائق الله لوليمة فأصلحت خطأه سمكة إذا أكلت كل ما كان قد هيأه لذلك لم يكن بلا باعث.

وهذه القصة موجودة في التراث الإسلامي لكن التراث الإسلامي يؤكد انه لم يوجد من صحح تلك القصة، فكيف كاتب ذلك الانجيل يخالف العقيدة الاسلامية ويستشهد بقصة لم يصححها علماء المسلمين، وهذا ما قاله موقع اسلام ويب.

 

لم نعثر على من صحح هذه القصة في ما تيسر لنا من المراجع، وقد ذكر نحوها الصفوري في (نزهة المجالس ومنتخب النفائس)، فقال: قال سليمان عليه السلام لنملة: كم رزقك في كل سنة؟ قالت: حبة حنطة. فحبسها في قارورة وجعل عندها حبة حنطة فلما مضت السنة فتح القارورة فوجدها قد أكلت نصف الحبة فسألها عن ذلك فقالت: كان اتكالي على الله قبل الحبس، وبعده كان عليك فخشيت أن تنساني فادخرت النصف إلى العام الآتي. فسأل ربه أن يضيف جميع الحيوانات يوما واحدا فجمع طعاما كثيرا فأرسل الله تعالى حوتا فأكله أكلة واحدة، ثم قال: يا نبي الله؛ إني جائع. فقال: رزقك كل يوم أكثر من هذا؟ قال: بأضعاف كثيرة. وفي حادي القلوب الطاهرة قال: إني آكل كل يوم سبعين ألف سمكة. وكان طعام سليمان عليه السلام لعسكره كل يوم خمسة آلاف ناقة وخمسة آلاف بقرة وعشرين ألف شاة.

 

وايضا القصة تذكر انه من أكل الطعام حوت وليس سمكة.

 

الفصل الثاني الثمانون

حتى أن سنة اليوبيل التي تجيء الان كل مئة سنة سيجعلها مسيا كل سنة في كل مكان. وهذا خطأ لان سنة اليوبيل كل خمسين سنة، كما جاء في اللاويين 25: 8-11

 

وَتَعُدُّ لَكَ سَبْعَةَ سُبُوتِ سِنِينَ. سَبْعَ سِنِينَ سَبْعَ مَرَّاتٍ. فَتَكُونُ لَكَ أَيَّامُ السَّبْعَةِ السُّبُوتِ السَّنَوِيَّةِ تِسْعًا وَأَرْبَعِينَ سَنَةً. ثُمَّ تُعَبِّرُ بُوقَ الْهُتَافِ فِي الشَّهْرِ السَّابعِ فِي عَاشِرِ الشَّهْرِ. فِي يَوْمِ الْكَفَّارَةِ تُعَبِّرُونَ الْبُوقَ فِي جَمِيعِ أَرْضِكُمْ. وَتُقَدِّسُونَ السَّنَةَ الْخَمْسِينَ، وَتُنَادُونَ بِالْعِتْقِ فِي الأَرْضِ لِجَمِيعِ سُكَّانِهَا. تَكُونُ لَكُمْ يُوبِيلًا، وَتَرْجِعُونَ كُلٌّ إِلَى مُلْكِهِ، وَتَعُودُونَ كُلٌّ إِلَى عَشِيرَتِهِ. يُوبِيلًا تَكُونُ لَكُمُ السَّنَةُ الْخَمْسُونَ.

 

 

الفصل الرابع والثمانون

فقال يسوع هل رأيتم مرة ما البراز ممزوجا بالبلسم فأجابوا لا يا سيد لأنه لا يوجد مجنون يفعل هذا الشيء فقال يسوع أني مخبركم الآن انه يوجد في العالم من هم أشد جنونا من ذلك لأنهم يمزجون خدمة الله بخدمة العالم حتى أن كثيرين من الذين يعيشون بلا لوم قد خدعوا من الشيطان وبينا هم يصلون مزجوا بصلاتهم المشاغل العالمية فأصبحوا في ذلك الوقت ممقوتين في نظر الله

وهنا كيف يستخدم يسوع تلك التعبيرات المقززة حقا

 

الفصل الحادي والتسعون

حتى أن اليهودية كلها تدججت بالسلاح مدة الأربعين يوما فقام الابن على الأب والأخ على الأخ لأن فريقا قال إن يسوع هو الله قد جاء إلى العالم وقال فريق آخر كلا بل هو ابن الله

وهذا ينكره انجيل يوحنا لأنه اليهود فهموا انه ابن الله تعنى الله ذاته إنجيل يوحنا 5: 18

فَمِنْ أَجْلِ هذَا كَانَ الْيَهُودُ يَطْلُبُونَ أَكْثَرَ أَنْ يَقْتُلُوهُ، لأَنَّهُ لَمْ يَنْقُضِ السَّبْتَ فَقَطْ، بَلْ قَالَ أَيْضًا إِنَّ اللهَ أَبُوهُ، مُعَادِلًا نَفْسَهُ بِاللهِ.

 

ويؤكد ذلك اليهود أنفسهم منهم الحاخام يوحنا بن زكاي وهو تلميذ المعلّم اليهودي “هلل” (القرن الأول الميلادي) قال في كتابه: (سيرة يسوع الناصري) ص 107 و108: “إن الملك وحاخامات اليهود حكموا على يسوع بالموت، لأنه جدّف بقوله عن نفسه أنه ابن اللَّه”، ثم قال: “ولمّا كان المسيح في طريقه إلى الموت، كان اليهود يصرخون أمامه قائلين: فلتهلك كل أعدائك يارب

 

الفصل الثاني والتسعون

ففي هذا الزمن ذهبنا ويسوع إلى جبل سينا عملا بكلمة الملاك الطاهر وحفظ هناك يسوع الأربعين يوما مع تلاميذه فلما انقضت اقترب يسوع من نهر الأردن ليذهب إلى أورشليم

وهذا خطأ كبير فجبل سيناء يبعد ما يقرب ب 400 كم عن نهر الاردن، فلو نظرنا الي الخط الاحمر الطويل بين جبل سيناء ونهر الاردن، سنرى انه لا يمكن ان نقول انه شخص ذهب من جبل سيناء ثم اقترب من نهر الاردن الذي يبعد كل هذه المسافة، ثم يقول ذلك الكاتب ليذهب إلى اورشليم وكأن اورشليم منطقة على نهر الاردن، وهذه أخطاء جغرافية قاتلة.

 

الفصل السادس والتسعون

اجاب الكاهن انه مكتوب في كتاب موسى أن الهنا سيرسل لنا مسيا الذي سيأتي ليخبرنا بما يريد الله وسيأتي للعالم برحمة الله لذلك أرجوك أن تقول لنا الحق هل أنت مسيا الله الذي ننتظره أجاب يسوع حقا ان الله وعد هكذا ولكني لست هو لأنه خلق قبلي وسيأتي بعدي أجاب الكاهن اننا نعتقد من كلامك وآياتك على كل حال إنك نبي وقدوس الله لذلك أرجوك باسم اليهودية كلها وإسرائيل أن تفيدنا حبا في الله بأية كيفية سيأتي مسيا أجاب يسوع لعمر الله الذي تقف بحضرته نفسي أنى لست مسيا الذي تنتظره كل قبائل الأرض.

 

وهنا يزعم كاتب انجيل برنابا انه يسوع ليس هو المسيح ولكنه محمد رسول الاسلام، سأجيب عن هذا في نقطتين من المسيحية والاسلام معا، لنبدأ بالجانب المسيحي متى 11: 6

 

ولما أكمل يسوع امره لتلاميذه الاثني عشر انصرف من هناك ليعلم ويكرز في مدنهم، اما يوحنا فلما سمع في السجن بأعمال المسيح أرسل اثنين من تلاميذه، وقال له: «انت هو الاتي ام ننتظر اخر؟» فأجابهما يسوع: «اذهبا واخبرا يوحنا بما تسمعان وتنظران: العمي يبصرون والعرج يمشون والبرص يطهرون والصم يسمعون والموتى يقومون والمساكين يبشرون. وطوبى لمن لا يعثر في.»

 

وهنا يسوع يؤكد انه مسيا اليهود، ولكن لتناول التراث الإسلامي

وعَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلى الله عَليه وسَلم: أَرَانِي فِي الْمَنَامِ عِنْدَ الْكَعْبَةِ، فَرَأَيْتُ رَجُلاً آدَمَ كَأَحْسَنِ مَا تَرَى مِنْ أُدْمِ الرِّجَالِ، لَهُ لِمَّةٌ قَدْ رُجِّلَتْ، وَلِمَّتُهُ تَقْطُرُ مَاءً، وَاضِعًا يَدَهُ عَلَى عَوَاتِقِ رَجُلَيْنِ يَطُوفُ بِالْبَيْتِ، رَجِلَ الشَّعَرِ فَقُلْتُ: مَنْ هَذَا؟ فَقَالُوا: الْمَسِيحُ بْنُ مَرْيَمَ.

وهنا محمد رسول الاسلام يصف عيسى بانه المسيح معرفة بال، أي ان هذا اللقب خاص بيسوع في المسيحية او عيسى في الاسلام.

 

الفصل الثامن والتسعون

انصرف الفريق الأكبر من الجمع بقي نحو خمسة آلاف رجل خلا النساء والأطفال لم يتمكنوا من الانصراف كالآخرين لان السفر أعياهم ولأنهم لبثوا يومين بدون خبز إذ كانوا لشدة تشوقهم لرؤية يسوع نسوا أن يحضروا معهم شيئا منه فكانوا يقتاتون بالعشب الأخضر فلما رأى يسوع هذا أخذته الشفقة عليهم وقال لفيلبس اين نجد خبزا لهم لكيلا يهلكوا من الجوع أجاب فيلبس يا سيدي ان مئتي قطعة من الذهب لا تكفي لشراء ما يتبلغون به من الخبز حينئذ قال اندراوس هنا غلام معه خمس أرغفة وسمكتان ولكن ما عسى أن تكون بين هذا العدد الجم أجاب يسوع أجلس الجمع فجلسوا على العشب خمسين خمسين وأربعين أربعين حينئذ قال يسوع باسم الله وأخذ الخبز وصلى لله ثم كسر الخبز وأعطاه للتلاميذ والتلاميذ أعطوه للجمع وفعلوا كذلك بالسمكتين فأكلوا كلهم وشبعوا حينئذ قال يسوع اجمعوا الباقي فجمع التلاميذ تلك الكسر فملأت اثنتي عشر قفة حينئذ وضع كل أحد يده على عينيه.

وهنا يقتبس معجزه اشباع الجموع ولكن مع اختلاف بسيط

 

مرقص 6: 36- 42

وبعد ساعات كثيرة تقدم اليه تلاميذه قائلين: «الموضع خلاء والوقت مضى. اصرفهم لكي يمضوا إلى الضياع والقرى حوالينا ويبتاعوا لهم خبزا لان ليس عندهم ما يأكلون». فأجاب: «اعطوهم أنتم ليأكلوا». فقالوا له: «ان مضي ونبتاع خبزا بمئتي دينار ونعطيهم ليأكلوا؟» فقال لهم: «كم رغيفا عندكم؟ اذهبوا وانظروا». ولما علموا قالوا: «خمسة وسمكتان». فأمرهم ان يجعلوا الجميع يتكئون رفاقا رفاقا على العشب الاخضر. فاتكأوا صفوفا صفوفا: مئة مئة وخمسين خمسين. فاخذ الارغفة الخمسة والسمكتين ورفع نظره نحو السماء وبارك ثم كسر الارغفة واعطى تلاميذه ليقدموا إليهم وقسم السمكتين للجميع فأكل الجميع وشبعوا، ثم رفعوا من الكسر اثنتي عشرة قفة مملؤة ومن السمك.

فكان الجموع متكئين مائة مائة وخمسين خمسين وليس خمسين خمسين واربعين اربعين.

 

الفصل التاسع والتسعون

ولما خلا يسوع بكهف في البرية في تيرو على مقربة من الأردن.

وهذا خطأ جغرافي كبير تيرو هو ميناء في لبنان حوالي 74 كم جنوب بيروت، و3او 4 كم من صور القديمة.

وهذا بعيد عن بيت صيدا الشرقية لنهر الاردن والتي تبعد عن تيرو 58 كم، فالخط الاحمر هو نهر الاردن وبيت صيدا شرق نهر الاردن، فالمسيح أشبع الجموع في بيت صيدا ثم جعل تلاميذه يركبون السفينة وينزلون بحر الجليل، ثم ظهر لهم ماشيا على الماء، ثم ركب السفينة معهم ونزل ارض جنيسارت كما نرى.

 

وبهذا نرى خطأ جغرافي كبير، لنكمل الاصحاح

وأحب إبراهيم ابنه إسماعيل أكثر قليلا مما ينبغي لذلك أمر الله إبراهيم أن يذبح ابنه ليقتل المحبة الأثيمة في قلبه.

 

ولا اعرف كيف الله يأمر اب ان يقتل ابنه لأنه احبه كثيرا، ونفس الكلام على الآتي:

وأوشك أيوب البر ان يفرط في حب أبنائه السبعة وبناته الثلاث فدفعه الله إلى يد الشيطان فلم يأخذ منه أبناءه وثروته في يوم واحد فقط بل ضربه أيضا بداء عضال حتى كانت الديدان تخرج من جسده مدة سبع سنين.

 

وايوب الله سمح بهذا ليمتحن ايمانه لا لأنه أفرط في حب اولاده

 

ايوب 1: 8-12

“فَقَالَ الرَّبُّ لِلشَّيْطَانِ: «هَلْ جَعَلْتَ قَلْبَكَ عَلَى عَبْدِي أَيُّوبَ؟ لأَنَّهُ لَيْسَ مِثْلُهُ فِي الأَرْضِ. رَجُلٌ كَامِلٌ وَمُسْتَقِيمٌ، يَتَّقِي اللهَ وَيَحِيدُ عَنِ الشَّرِّ». فَأَجَابَ الشَّيْطَانُ الرَّبَّ وَقَالَ: «هَلْ مَجَّانًا يَتَّقِي أَيُّوبُ اللهَ؟ أَلَيْسَ أَنَّكَ سَيَّجْتَ حَوْلَهُ وَحَوْلَ بَيْتِهِ وَحَوْلَ كُلِّ مَا لَهُ مِنْ كُلِّ نَاحِيَةٍ؟ بَارَكْتَ أَعْمَالَ يَدَيْهِ فَانْتَشَرَتْ مَوَاشِيهِ فِي الأَرْضِ. وَلكِنِ ابْسِطْ يَدَكَ الآنَ وَمَسَّ كُلَّ مَا لَهُ، فَإِنَّهُ فِي وَجْهِكَ يُجَدِّفُ عَلَيْكَ». فَقَالَ الرَّبُّ لِلشَّيْطَانِ: «هُوَذَا كُلُّ مَا لَهُ فِي يَدِكَ، وَإِنَّمَا إِلَيهِ لاَ تَمُدَّ يَدَكَ». ثمَّ خَرَجَ الشَّيْطَانُ مِنْ أَمَامِ وَجْهِ الرَّبِّ.”

 

وأيضا لنرى هذا النص الغريب:

وأحب داود ابشالوم حبا شديدا لذلك سمح الله أن يثور الابن على أبيه

ولكن ابشالوم انقلب على ابيه، لان الله سمح بذلك عقابا لداود على ما فعله عندما زنى مع امرأة اوريا الحثى وقتله بسيف العمونين.

 

وهذا نراه في سفر صموئيل الثاني 12: 9

لماذا احتقرت كلام الرب لتعمل الشر في عينيه. قد قتلت اوريا الحثي بالسيف واخذت امراته لك امراة واياه قتلت بسيف بني عمون. والان لا يفارق السيف بيتك إلى الابد لانك احتقرتني واخذت امراة اوريا الحثي لتكون لك امرأة. هكذا قال الرب ها أنا ذا اقيم عليك الشر من بيتك واخذ نساءك امام عينيك واعطيهن لقريبك فيضطجع مع نسائك في عين هذه الشمس. لأنك انت فعلت بالسر وانا افعل هذا الامر قدام جميع اسرائيل وقدام الشمس.

 

لنكمل الاصحاح

وجعل يعقوب يخدع من هؤلاء الأبناء أنفسهم حتى أنه صدق أن الوحش افترس ابنه فلبث عشر سنوات نائحا.

ويعقوب لم يلبث عشر سنين فقط بل اكثر من ذلك، فيوسف قد بيع عبدا وبعد ذلك عمل فترة مع فوطيفار حتى اتهمته زوجه فوطيفار بانه تعدى عليها كذبا، ثم دخل السجن ومكث فترة ثم تعرف على ساقى فرعون وخبازه، عندما اودعهما فرعون في السجن وفسر لهم احلامهم، وخرج ساقى فرعون ومكث سنتين لم يخبر فرعون بشئ حتى حلم فرعون بالرؤيا التي فسرها يوسف تكوين 41 :1، ثم عين يوسف حاكما على مصر وقضى سبع سنين الشبع، ثم سنتين من سنين الجوع تكوين45: 11 حتى اعلن لأخوته انه يوسف، فالمدة التي كانت بين خروج ساقى فرعون من السجن إلى ان اعلن يوسف لأخوته احدى عشر عاما، فاذا اضفنا الفترة التي بيع يوسف فيها عبدا وعمل في بيت فوطيفار، و ايضا الفترة التي قضاها يوسف في السجن حتى خروج ساقى فرعون، ستكون اكثر من احدى عشر عاما.

 

لا يوجد لى تعليق على الاصحاح المائة وهذا كان تعليقنا على اربعون اصحاح في الجزء الثالث، سنكمل باقى الانجيل على اجزاء أخرى

الى اللقاء اذكرونا في صلواتكم

انجيل توما الأبوكريفي لماذا لا نثق به؟ – ترجمة مريم سليمان

مختصر تاريخ ظهور النور المقدس

مدرسة الاسكندرية اللاهوتية – د. ميشيل بديع عبد الملك (1)

القديسة مريم العذراء – دراسة في الكتاب المقدس

انجيل برنابا تحت الميكروسكوب الجزء الثالث – توماس رفعت

تقييم المستخدمون: 4.73 ( 3 أصوات)

مقالات ذات صلة