مواضيع عاجلة

العقائد المسيحية فى الرسالة الى ديوجينيتوس

نعمة وسلام من ملك السلام
الرب الكائن والذى كان والذى ياتى.
 
 

ملحوظة*كتب هذا المقال للرد على احد الأعضاء فى البال توك

اننا كمسيحيين نجد تلك العقائد التى نؤمن بها فى الكثير من تلك الكتابات,التى تركها لنا الاباء,ارث حى يشهد على صدق الايمان الذة نتمسك به اليوم.

ففى تلك السلسلة(عقائدنا المسيحية فى القرون الاولى)سوف نستخرج كل من:ـ
1-لاهوت
2-ازليه الكلمة
3-الصلب والفداء
4-التجسد
5-الثالوث المقدس

نعم سوف نستخرج كل هذا من القرون الثلاث الاولى,وسابتعد قدر الامكان عن الانجيل المقدس,ليس لعيب فيه بل لتاكيد ما فيه من خارجه…

اولاد:مقدمة عن الرسالة الى ديوجينيتوس:ـ

-تعددت الاراء حول من هو الكاتب ومتى تم كتابتها!!الا انى شخصيا اميل الى ان شخص هذا الكاتب هوشخص معاصر لزمن الرسل فهو قد اكد ذلك بنفسه حيث يقول كاتب الرساله:ـ
انا لا اتكلم عن امور غريبة عنى ,ولا اهدف لاى شىء يتعارض مع التفكير السليم , كتلميذ للرسل,اصير معلما للوثنين.(1)

-ولعل من اكتر واشد تلاميذ الرسل هجوم على الوثنيين وفكر اليهود الخاطىء هو التلميذ كورادراتوس,

-حيث قال عنه يوسابيوس القيصري :ـ
” كوادراتوس كان تلميذًا للرسل ونبيًا في آسيا الصغرى”

– -ويقول يرونيموس :ـ في كتابه “مشاهير الرجال” “كوادراتوس تلميذ الرسل،(2)

-فان كان الكاتب شهد على نفسه انه تلميذ الرسل,والمؤرخين يقولون ان كوادراتوس هو تلميذ الرسل

-وان كان هو الشخص المميز من بين التلاميذ فى الهجوم على الوثنيين واليهود,اذا فهو كاتب تلك الرساله

-فبعد ما عرفنا اسم الكاتب يعوزنا ان نعرف زمن كتابتها.
فاذا عرفنا ان كوادراتوس استشهد فى عام12من حكم تراجان(3)
-فقد حكم تراجان بين عام96-180م وبلغ اوج اضطهاداته للمسيحيين عام109(4).
-كما ان فكرة ان كوادراتوس هو الكتاب مؤكدة فى كتاب الرساله الى ديجونيتوس فى مقدمة مؤسسة دار انطونيوس.


-ثانيا العقيدة المسيحية فى نص الرساله:ـ

1-لاهوت
-المسيحية…هيا الله بذاته,القادر على كل شىء,وخالق جميع الاشياء وغير المرئى اُرسل من السماء,وعاش بين البشر,هو الحق والقدوس كلمة الله غير المدرك(5)


-بل(اى القدوس كلمة الله)ارسل جابل وصانع كل الاشياء به صنع السماوات…تخضع له النجوم..تستمد الشمس قوتها منه,يطيعه القمر ويضىء فى الليل,وتطيعه النجوم..هو الذى تخضع له السموات وكل ما فيها والارض وكل ما عليها والبحر وكل ما فيه…وكل شىء تحت الارض(6)

-كما يرسل الملك ابنه الذى هو ملك هكذا ارسل الله ابنه كاله,ارلسه كمخلص للبشر(7)


2- الديان:
مع ذلك سياتى لكى يديننا ومن يحتمل ظهوره؟؟(8)


3-تجسد الكلمة:
-ان الله لم يراه احد ولا عرفه احد بل هو الذى اعلن عن ذاته,لقد اظهر ذاته بالايمان للذين اعطى لهم


-هو اظهر ذاته(لعله يقصد بالذات هنا اى الكلمة) ليس كمجرد صديق للبشرية فقط بل اظهر ذاته مشتركا فى معاناتهم…هو اله حقيقى,وهو الوحيد الصالح وله اتحاد عظيم يفوق الادراك مع ابنه وحده(9)

-ارسل جابل وصانع كل الاشياء به صنع السماوات


4-ازلية الكلمة:
-هو الذى كان يهتم بكل هذه الامور فى عقله ومن خلال ابنه على اسا العلاقة الازلية بينهما(10)


-الذى كان من البدء والذى ظهلا الان كانه جديد,مع انه موجود من القدم

-هو بلا بداية ولا نهاية وهو الذى ندعوه اليوم بالابن
(ف11ص29)
5- الفداء والصلب :
-اذ بذل ابنه الوحيد كفدية لاجلنا,القدوس اجل العصاة والذى بلا لوم من اجل الاشرار,والبار من اجل الاثمة ,وغير الفاسد من اجل الفاسدين وغير المائت من اجل المائتيين.

-باى شخص اخر كان يمكن تبريرنا نحن الاشرار..الا بشخص ابن الله الوحيد؟؟

-ان شر الكثيريين يوضع على بار واحد وبر واحد يبرر عصاة كثيريين

-اذ اعلن المخلص القادر ان ينقذ اولئك الذين كان من غير 
الممكن انقاذهم(11)


6-الثالوث المقدس:
-اذا كنت ترغب فى معرفة ان تقتنى هذا الايمان فيجب ان تحصل اولا على معرفة الاب….ومن اجل الانسان ارسل ابنه الوحيد

-ارسل الله الكلمة لكى يظهر للعالم,هذا الذى احتقره اليهود(12)

-هو بلا بداية ولا نهاية وهو الذى ندعوه اليوم بالابن(13)

____________ .
1-الرسالة الى ديوجينيتوس,مؤسسة القديس انطونيوس,ف11ص28
2-65كوادراتوس سيرة تعاليم اقواله للقمص اثناسيوس جورج
3-تاريخ الكنيسة ليوسابيوس القيصرى,ك4ف1صفحة149

4-مذكرات تاريخ الكنيسة,القمص ميخائيل جرجس,الاباطرة الرومان فى القرن الاول-3-تراجان
5-الرساله الى ديوجينيتوس,م انطونيوس ف7صفحة20
6-المرجع السابق ص20
7-المرجع السابق ص21
8-المرجع السابق الفصل ال8صفحة21

9-المرجع السابق ف8ص22
10-رساله ديوجنيتوس ف8ص23
11-فصل9صفحة24و25
12-الفصل العاشر صفحة26

13-ف11ص29

 

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان - الجزء الثاني - ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الثاني – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الثاني – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على …