الرئيسية / يهوديات / أقوال مضيئة في التراث اليهودي (17) | الشيطان ويوم الكفارة
أقوال مضيئة في التراث اليهودي (17) | الشيطان ويوم الكفارة

أقوال مضيئة في التراث اليهودي (17) | الشيطان ويوم الكفارة

أقوال مضيئة في التراث اليهودي (17) | الشيطان ويوم الكفارة

ورد في التلمود البابلي (يوما 20أ)

الشيطان 364 ولا يفعل شيئا يوم الكفارة - التلمود البابلي يوما 20أ

 

[الشيطان بيوم الكفارة ليس لديه القدرة ليعمل كمشتكي، لماذا؟ -قال الرابي رمي ابن حما: الشيطان في حساب الحروف 364 ، فـي 364 يوم يكون له القدرة على العمل كمشتكي وفي يوم الكفارة ليس له القدرة ليعمل كمشتكي]

الشيطان بحساب الحروف هو 364
השטן = 5+ 300 + 9 + 50 = 364

ما قاله اليهود (حتى وان لم يكن صائبا بنسبة 100%) الا انه يحمل كثيرا من الصحة ويدل على فهم اليهود لمبدأ الكفارة.

الشيطان هو رئيس هذا العالم وبدأ ملكه من وقت ان اخطا ادم ، فالبشر بأخطائهم وميلهم نحو الشرور قد ملكوه، وسيستمر ملكه على العالم الى حين. وقد قال نفسه انه “رئيس هذا العالم”.
ولكن تلك ليس النهاية ، ففي يوم الكفارة قد زال ملكه من على قلوب المؤمنين ، في يوم واحد وهو يوم 14 نيسان حيث صُلِب الذبيح الاعظم على الصليب. وقد وردت نبوة عن ذلك في سفر زكريا
(زكريا 3: 9) “..يقول رب الجنود ، وازيل إثم تلك الارض في يوم واحد..”
في هذا اليوم زال سلطان الشيطان من على قلوب المؤمنين ، واما من لم يؤمن فالشيطان مازال يملك على قلبه حتى الان.
في كل يوم نتوب فيه نحن المؤمنين فهو يوم كفارة بالنسبة لنا اذ ان دم ينقينا باستمرار ، واما من لا يؤمن فخطيته باقية عليه وهو لم ينعم بعد بيوم الكفارة الذي دونه لا خلاص من الموت (الابدي) الذي هو جزاء الخطية.

إقرأ أيضاً:

أقوال مضيئة في التراث اليهودي (17) | الشيطان ويوم الكفارة

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …