الرئيسية / الردود على الشبهات / تقليد الكنيسة الاولى الذى سجله بولس

تقليد الكنيسة الاولى الذى سجله بولس

تقليد الكنيسة الاولى الذى سجله

تقليد الكنيسة الاولى الذى سجله

22

تقليد الكنيسة الاولى الذى سجله

 فَإِنَّنِي سَلَّمْتُ إِلَيْكُمْ فِي الأَوَّلِ مَا قَبِلْتُهُ أَنَا أَيْضًا: أَنَّ الْمَسِيحَ مَاتَ مِنْ أَجْلِ خَطَايَانَا حَسَبَ الْكُتُبِ،
وَأَنَّهُ دُفِنَ، وَأَنَّهُ قَامَ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ حَسَبَ الْكُتُبِ،
وَأَنَّهُ ظَهَرَ لِصَفَا ثُمَّ لِلاثْنَيْ عَشَرَ.
وَبَعْدَ ذلِكَ ظَهَرَ دَفْعَةً وَاحِدَةً لأَكْثَرَ مِنْ خَمْسِمِئَةِ أَخٍ، أَكْثَرُهُمْ بَاق إِلَى الآنَ. وَلكِنَّ بَعْضَهُمْ قَدْ رَقَدُوا.
وَبَعْدَ ذلِكَ ظَهَرَ لِيَعْقُوبَ، ثُمَّ لِلرُّسُلِ أَجْمَعِينَ.

هذا الذى سجله باعتباره تسمله من الكنيسة باعتباره انه ايمانها هو فى الحقيقة ليس من عنديات لكنه هو تسليم رسولى له 
تعتبر هذة الشهادة هى اقدم شهادة مكتوبة عن ايمان الكنيسة الاولى وحينما تفحص العلماء الفورملا او صيغة الشهادة وجدوا انها لا تخص فى الاساس بل هو كتبها كما تسلمها فهى تسبقه زمنيا pre-pauline formula 

الاعتبارات اللغوية التى اقنعت كل دارىس العهد الجديد باسبقية الصيغة على زمن  

هذة الصيغة المكتوب فى رسالة كورنثوس الاولى لا تتفق مع اسلوب بولس اللغوى فغالبا هى تسبقه زمنيا وكتبها بنفس الصياغة التى تسلمها 

حجة العلماء فى هذا تتلخص فى الاتى 

1- فى الجملة الاتية ὑπὲρ τῶν ἁμαρτιῶν ἡμῶν التى تعنى لاجل خطايانا تحديدا كلمة ἁμαρτία التى تعنى خطية استخدمها بولس 64 مرة 3 منهم كانت فى الرسائل الرعوية pastoral epistles و5 مرات حينما اقتبس من العهد القديم ومن باقى ال 56 مرة فى استخدامه للكلمة 50 منها كانت مفرد وغير موجودة فى حالة المضاف اليه ” بمعنى كلمة خطية مضافة الى كلمة اخرى كمثل الحال فى الفورملا الحالية ” وفى باقى الست حالات اللى اتت فيها الكلمة سواء جمع او فى حالة المضاف سترى فيه تاثير هذا الموجود فى كورنثوس 
زى 1 كور 3:15 و 1 كور 17:15 و غلاطية 4:1 و رومية 5:7 و افسس 1:2 و كولوسى 14:1 وصيغ لا تخص بولس un pauline formula 
فاغلب استخدام بولس لكلمة خطية كانت مفرد وفى حالة غير المضاف و6 مرات فقط استخدمها بصيغة الجمع او فى حالة المضاف وكلها لها علاقة بالصيغة التى شهد فيها عما تسلمه من ايمان من الكنيسة 

2- استخدم جملة κατὰ τὰς γραφάς التى تعنى حسب الكتب التى لم يستخدمها فى رسائله اطلاقا بل كان يستخدم المصطلح καθὼς γέγραπται بمعنى كما كتب 

3- الفعل ἐγήγερται الذى يعنى قام فى حالته الاعرابية perfect passive وجد فقط فى الاعداد 12 و14 و16 و20 ومرة فى رسالة تيموثاوس الثانية 8:2 اللى بتعتبر صيغة اعتراف تسبق بولس pre puline confessional formula 

4- جملة τῇ ἡμέρᾳ τῇ τρίτῃ التى تعنى اليوم الثالث . ترتيب الرقم فى هذا العدد فريد بالنسبة لبولس 

5- كلمة ὤφθη التى تعنى ظهر وجدت فقط فى كورنثوس 5:15 وفى صيغة الاعتراف فى تيموثاوس الاولى 16:3 

6- كلمة δώδεκα· التى تعنى 12 فريدة فهو دائما ما كان يستخدم مصطلح ΟΙ ΑΠΟΣΤΟΛΟΙ بمعنى الرسل

لذلك لهذة الاعتبارات قال كونزلمان konzelmann

1- صيغ متشابهه تجدها فى مرقس 13:8 و 31:9 و 32:10 اعمال الرسل 42:10 تيموثاوس الثانية 8:2 بطرس الاولى 21:2 و 18:3

2- يضيف ان هذة الجمل مناسبة لهذة الصيغة المسجلة فى كورنثوس الاولى 

هذة الاعتبارات اقنعت كل دراسى العهد الجديد واقعيا ان كورنثوس الاولى اصحاح 15 من العدد الثالث للعدد السابع تحوى صيغة تسبق بولس pre – pauline formula 

مترجم من كتاب

دا اول مرة حد يناقش قضية الصيغة اللى ذكرها بولس فى رسالة كورنثوس واعتقد انها حصرية على منتدى الكنيسة ان حد فى الشرق ناقش القضية دى 
الصيغة دى مش وليدة ايمان بولس لكنها ايمان مسلم له ونقلها كما هى حتى بالفاظ لا تتفق مع اسلوبه الادبى لكنه لم يغيرها ونقلها كما تسلمها من الكنيسة 
الكلمة اللى استخدمها بولس بمعنى تسلمت فى اليونانية 

παρέλαβον ودى بتكون مرادفة للاسلوب اليهودى فى نقل transmission of tradition 
لذلك تعتبر كورنثوس الاولى الاصحاح ال 15 وتحديدا من العدد الثالث الى العدد الالسابع هو تسلم الكنيسة للمؤمنين لايمانها بصيغة تسبق كتابات بولس ولحسن حظنا انه قد سجلها كما هى بنفس الالفاظ التى تسلمها من الكنيسة 

اللى هنستفيد منه فعليا من هذا الموضوع الذى قد لا ينال اعجاب كثيرين هو ان الصيغة التقليدية فى كورنثوس ليست صيغة بولس لكنها ايمان الكنيسة المسلم فهى صيغة تسبق بولس وليست من عندياته pre pauline 

للموضوع تكملة صلوا لاجل الوقت 

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الأول – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الأول – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على أبي عمر الباحث

عندما يحتكم الباحث إلى الشيطان – الجزء الأول – ترتيب التجربة على الجبل ردًا على …