الرئيسية / يهوديات / دقة الفاظ الوحي (2) | المسيح هو الذي سيعيد الكمال

دقة الفاظ الوحي (2) | المسيح هو الذي سيعيد الكمال

دقة الفاظ (2) | هو الذي سيعيد الكمال

كلمة اجيال أو مواليد في العبرية تولدُث (תולדת) ، لكنها وردت مرتين فقط في العهد القديم بشكل مختلف -بحرف واو زائد- تولودوث (תולדות) ، اول مرة كانت عندما تكلم الله عن خلقة السموات والارض (تكوين 2: 4) والثانية عند ذكر مواليد فارص (راعوث 4: 18) ، وهذا بحسب فكر اليهود يدل على ان الله قد خلقهم بشكل كامل ، فالله خلق السموات والارض بشكل كامل ، ولكن عندما اخطأ ادم وعصى الله ، اصبح الانسان فانيا وظهر الموت ولم يعد العالم كامل ولهذا كتب مواليد فارص بشكل كامل وكأنه يعلن ان من نسل فارص سيأتي الكامل الذي يُرجع الكمال (عدم الموت) للعالم كله  فهو سيعيد الكمال للبشر وللسماء والارض ، بعد ان افسدها آدم بالخطية.

 

مدراش رباه للخروج (מדרש שמות רבה)  (30: 2)

[“وهذة مواليد (תולדות) فارص” (راعوث 4 : 18)، ولها مغزى كبير -لماذا قال “هذة مبادئ (תולדות) السموات والارض” (تكوين 2: 4) ، كاملةً؟ -من قبل ان يخلق القدوس المبارك هو (الله) عالمه ،لم يكن هناك ملاك للموت في العالم ولاجل هذا كانت (السموات والارض) كاملة ، ولكن عندما اخطأ آدم وحواء ، اسقط القدوس المبارك هو (الله) كل الاجيال (اي جعل الانسان فانيا)، ولكن عندما ظهر فارص سُجِلت المواليد (תולדות) التي له كاملة ، لان منه سيظهر مسيحنا وبأيامه فإن القدوس المبارك هو (الله) يبلع الموت لانه مكتوب (اشعياء 25: 8) “يبلع الموت إلى الابد” ، لهذا السبب فإن “مبادئ (תולדות) السموات والارض” و “مواليد (תולדות) فارص” كاملة]

 

– مدراش رباه للتكوين (מדרש בראשית רבה) (12: 6)

[رابي براخيا باسم الرابي صموئيل قال: بالرغم من ان هذة الاشياء خُلِقت في كمال ، لكن عندما اخطأ آدم الاول فسدت ، ولن ترجع مرة اخرى لكمالها حتى يأتي ابن فارص (راعوث 4) “وهذة مواليد (תולדות) فارص” (راعوث 4 : 18) ، تُنطق بكمال (بشكل كامل) مع الواو (حرف ו)]

في الحاشية لهذا الجزء من المدراش مكتوب: حقيقة ان كلمة مواليد نُطِقت بكمال باضافة الواو توضح انها صُنِعت بكامل القوة.

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

مذيع مسلم: الله مات - هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟

مذيع مسلم: الله مات – هل تؤمن المسيحية بموت اللاهوت؟ مذيع مسلم: الله مات – …