الرئيسية / الردود على الشبهات / عبادة التماثيل والوثنية في المسيحية!

عبادة التماثيل والوثنية في المسيحية!

عبادة التماثيل والوثنية في !

عبادة التماثيل والوثنية في المسيحية!
عبادة التماثيل والوثنية في !
من الاسئلة التي وردت الينا في الرسائل الخاصة

 

 

عبادة التماثيل والوثنية في !

 

مكتوب فى سفر الخروج الاصحاح العشرين
4 لا تصنع لك تمثالا منحوتا ولا صورة ما مما في السماء من فوق وما في الارض من تحت وما في الماء من تحت الارض. 5 لا تسجد لهن ولا تعبدهن.لاني انا الرب الهك اله غيور افتقد ذنوب الاباء في الابناء في الجيل الثالث والرابع من مبغضي.

ونحن نرى صورأ وتماثلأ كثيره داخل الكنائس نفسها
فما تعليقكم

الرد :
ينبغي ان نفهم النص كاملا والهدف الذي قيل من اجله
وفي هذا النص حذر الله من صنع التماثيل والمنحوتات والتماثيل ليس لانها محرمة في ذاتها لكن نستكمل النص الذي قال لا تسجد لهن ولا تعبدهن اذا الشئ المحرم هنا والذي نهي عنه هو عبادة هذه التماثيل والصور … اذا فاستخدامها لاي غرض اخر غير العبادة لم ينهي عنه الرب …والهدف هنا ان تكون العبادة لله وحده في عصر كانت عبادة الاصنام شائعا وراينا كيف ضل شعب اسرائيل بعبادتهم لعجل الذهبي وانجرافهم مرات عديدة وراء عبادة اوثان الامم المحيطة وهذا كله نهي عنه الله …

اذا فلا يوجد مخالفة للوصية في كنائسنا  وقد يقول قائل لماذا اذا نستخدمها اليس من الممكن ان تسبب تشتيتا ؟؟ او حتي لا نتهم بعبادة الاوثان ؟؟ وهنا نقول العبرة في الغرض من الاستخدام ان يكون ليس للعبادة وهذا له ادلة كتابية كثيرة نذكر منها مثال ان الله امر موسي باعداد حية نحاسية لتكون رمزا لشفاء الشعب فهل الله امر موسي بامر لا يرضيه ؟؟ بالطبع لا لان الهدف هنا لم يكن للعبادة، فيجب علينا ان نفرق بين التمثال الذي نستخدمه بهدف روحي ان نتذكر امرا معينا او لتوصيل معني روحي كوسيلة ايضاح فمثلا من الملاحظ ان الاطفال تتعلق اذهانهم بشكل التماثيل او الصور اكثر من الكلام المسموع وهذا ينشط ذهنهم ويرسخ في عقولهم المعني الروحي الذي نقصده او المعلومة التي نريد ان نزرعها فيهم فلماذا نحرمهم من هذا ؟؟ او استخدامها تكريما لصاحب هذه الايقونة وطلبا لشفاعته وبين استخدامها كوثن للعبادة وهذا هو الامر المرفوض .

ويمكنك معرفة المزيد عن راي الكتاب المقدس اولا واراء اباء الكنيسة ثانيا من المنشورات السابقة التي نعرضها مرة اخري ليكون الرد اكثر شمولا:
كتاب للقديس يوحنا الدمشقي للدفاع عن الايقونات المقدسة

وكتاب اخر بالعربية للقديس يوحنا الدمشقي

وهذا كتاب اخر للرد عن هذا الموضوع

وفي النهاية نختم برد قداسة البابا شنودة الثالث عن هذه المسئلة من كتاب الاهوت المقارن الجزء الاول
يمكنك قراءة الرد من هنا

والمجد لله دائما

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

رائحة المسيحيين الكريهة - هل للمسيحيين رائحة كريهة؟ الرد على احمد سبيع

رائحة المسيحيين الكريهة – هل للمسيحيين رائحة كريهة؟ الرد على احمد سبيع

رائحة المسيحيين الكريهة – هل للمسيحيين رائحة كريهة؟ الرد على احمد سبيع النظافة في المسيحية …

3 تعليقات

  1. الرب يبارك حياتكم ويستخدمكم لمجد اسمه
    تعليق بسيط هو أن بداية الرد كان رائعا جدا ولكن بالللحظه التي بدأتتم تبررون وضع التماثيل بالكنسيه كوضع ( لتوصيل معني روحي كوسيلة ايضاح ) فهنا مع كل احترامي ومحبتي أعلق بأن التواصل الروحي لا يكون من تمثال فهناك وسائل كثيره أفضل من وضع تمثال بالكنيسه فمثلا الصليب له معنى وهو رمز وشعار المسيحيه ومشاهدة فيلم السيد المسيح والكتاب المقدس عرض الأفلام الكرتونيه من قصص الكتاب المقدس وطبعا هناك وسائل أخرى تكون بالفعل لها معنى روحي
    أما عن كثرة التماثيل بالكنائس فهذه تستغل من قبل ابليس لتحويلها الي عباده وثنيه كما حصل مع موسى أيضا لأن ابليس هدفه تحويل أنظار البشر عن يسوع المخلص المقام من الأموات الي تمثال منظور بالعين وهنا يفقد الانسان التواصل الروحي فيصبح تواصل ليس بالايمان بل بالعيان والنقطه المهمه جدا بأن التواصل الروحي لا يأتي الا بوجود كلمة الله بالقلب وليس من خلال تمثال
    أرجو أن تقبلوا كلامي بمحبه فأنا أشكركم علي محبتكم وتعبكم المستمر فأنا واحد من الأشخاص الذين يتمتعون ويدرسون ردودكم

  2. بالنسبة لانسان شاف و داق و عرف حضور الله و عظمة قدرته التي تجلت على الصليب و مؤمن بكل حرف كتب في الكتاب المقدس بكل بساطة ما بهمني شو قالوو القديسين و شو فسرو لان التفسيرات البشرية مهما كانت منطقية و شاعرية و مزخرفة الروح القدس بفسرلي كتابو بنفسو والكتاب قال : لا تصنع ،لا تعبد، لا تسجد. واضح جدا فا ليش منترك لا تصنع و نستعمل المصنوع لغرض تاني خاص فينا ما هو قال:لا تصنع.و هو امر و ليس وصية فقط . اي حرف من لا تصنع عمبتضيع بالعقل المسيحي هالايام؟؟