الرئيسية / الردود على الشبهات / اين ذكرت نبوة: تفيض من صدره انهار ماء حي – شبهة والرد عليها

اين ذكرت نبوة: تفيض من صدره انهار ماء حي – شبهة والرد عليها

اين ذكرت نبوة: تفيض من صدره انهار ماء حي –  والرد عليها

اين ذكرت نبوة: تفيض من صدره انهار ماء حي - شبهة والرد عليها
اين ذكرت نبوة: تفيض من صدره انهار ماء حي – والرد عليها

اين ذكرت نبوة: تفيض من صدره انهار ماء حي –  والرد عليها

في يوحنا الاصحاح السابع

38 من امن بي، كما قال الكتاب، تجري من بطنه انهار ماء حي

يقول المشكك ان هذه نبوه ملفقة فلا يوجد في العهد القديم ما قاله يوحنا ناقلاً عن يسوع كما قال الكتاب .!فهل حقاً كان المشكك صادقاً .

في البداية لابد من معرفة الخلفيات التاريخية للنص ففي ايام يسوع كان الاحتفال بعيد المظال بجلب مياه من بركة سلوام في جره ذهبية .وأحد طقوسها تدفق المياه من مذبح الهيكل .وكان الغرض من هذا الاحتفال تذكيرهم بمعجزة اخراج المياه من الصخره بينما كانو في البرية . راجع (خروج 17 : 1-7 والعدد 20 : 1 -11 ,تثنية 8 :15 والحكمة 11 :4 ) فالكتاب المقدس يصور الله ايضاً مراراً انه يوفر المياه الروحية للعطشي روحياً وهذا ما جاء في العديد من النصوص مثل ( مزمور 107 :9 , اشعياء 35 :7 ,الرؤيا 7 :14 ) وغيرها.

فيسوع يردد ما اعلنه اشعياء ..اذا كان احداً عطشان فلياتي الي ويشرب. وهناك ربط بين ما يحدث في عيد المظال وتعليم يسوع حول المياه لكنه اشار الي المياه المقدسة الروح القدس للذين امنوا.ومن هنا استقي يسوع ربطه بما يتم بعيد المظال مع الماء الحي الروح القدس.(1)

اشعياء 44 :3

3 لاني اسكب ماء على العطشان وسيولا على اليابسة. اسكب روحي على نسلك وبركتي على ذريتك.

اشعياء 55 :1

1ايها العطاش جميعا هلموا الى المياه والذي ليس له فضة تعالوا اشتروا وكلوا هلموا اشتروا بلا فضة وبلا ثمن خمرا ولبنا.

وعيد المظال sukkot او سكوت :باختصار هو عيد الفرح الشديد ,وهو العيد السابع و الأخير في الأعياد اليهودية و يُسمَى اليوم الأخير منه : اليوم الأخير العظيم.كان الشعب في هذا العيد يقيمون في مظال خيام ليتذكروا السنين التي قضوها في البرية بعد خروجهم من أرض مصر، و ليتذكروا الأحداث التي جرت في البرية، وكان يوجد طقسين هامين في هذا العيد وهما (طقس سكب المياه) و (طقس إنارة الهيكل )وموضوعنا هو سكب الماء حيث يحمل الكاهن ابريقاً ذهبياً ويملئه ماءً من بركة سلوام ويرافق هذا الطقس الترانيم والافراح ويستقبل الكهنة الكاهن الذي يحمل الابريق بالنفخ ثلاثاً فى الأبواق . وكان الناس يستقبون الماء بفرح شديد من بركة سلوام في ايام العيد تذكاراً لخروج ماء من الصخرة علي يد موسي وشرب الاباء منهم.وكان الرب يسوع يربط هذا الاحتفال الشعبي بكلماته يريد ان يقول لهم انا الصخره الحقيقية التي تفجر منها الماء وشرب مني بني اسرائيل في البرية كما جاء في كورنثوس الاولي 10 : 4و يكون نهاية العيد في اليوم السابع حيث يطوف الكهنة حول المذبح سبع مرات مرددين مزمور 118 : 25 ويسكبون الماء خارجاً .كاشارة رمزية لاخراج موسي الماء من الصخرة .وصرخ يسوع بدعوة عظيمة للخطاه العطشي(2)

وقد اشار الكثير من المفسرين لارتباط عيد المظال بما سرده يسوع فيقول كتاب Believer’s Study Bible من شعائر عيد المظال سكب الخمر او المياه وهذا مرتبط بما جاء في خروج 17 : 6 ها انا اقف امامك هناك على الصخرة في حوريب فتضرب الصخرة فيخرج منها ماء ليشرب الشعب. ففعل موسى هكذا امام عيون شيوخ اسرائيل.وايضاً الصلاه لاجل الامطار ملوك الاول 18 : 45 .فيسوع يقدم مشروباً لجميع العطشي وهو الماء الحي الروح القدس راجع يوحنا 4 : 10 وجود الروح القدس في الشخص يعني الحياة الابدية (3)

ويرتبط الماء بطقوس التطهير من النجاسة والمباركة راجع اشعياء 3 : 44 يتحدث عن تدفق من روح الله وهذا ما يلمح اليه يسوع وعد سكيب الروح القدس فالمياه هي للارض العطشي والمياه هي لاولئك الذين يؤمنون باسمه.(4)

انهار ماء حي ستفيض وتنهمر من داخل الشخص الذي يؤمن بيسوع هذه المياه ستجعله لا يعطش الي الابد يوحنا 4 : 14 واضاف يسوع قائلاً كما قال الكتاب وهناك مواضع متعدده ربما قصدها يسوع مثل مزمور 78 : 15 – 16 وزكريا 14 :8 وحزقيال 47 :1-11 (5)تعود الي اشعياء 58 :11 ويوئيل 3 :18(6)وصف المياه الخارجة من تحت عتبة الهيكل لتحيي الأرض

فالذي يؤمن بالمسيح ستتدفق منه انهار ماء حي “بركة روحية من شأنها ان تصل الي الاخرين.وكان هناك اعتقاد في العهد القديم ان الذي سيقبل المسيا سيساعدون انفسهم وسيكونون قنوات بركة مستمره لكثيرين.راجع اشعياء 55 :1 وتعبير تخرج من بطنة انهار ماء حي اي انها ستخرج من اعماق الشخص او من خلال حياته الداخلية تيارات تتدفق لمساعدة لاخرين.(7)

ليكون للبركة
اغريغوريوس
aghroghorios

المراجع

1-Bryant, B. H., & Krause, M. S. (1998). John. The College Press NIV commentary (Jn 7:37). Joplin, Mo.: College Press Pub. Co.

2-Wiersbe, W. W. (1996, c1989). The Bible exposition commentary. “An exposition of the New Testament comprising the entire ‘BE’ series”–Jkt. (Jn 7:37). Wheaton, Ill.: Victor Books.

3-Believer’s Study Bible. 1997, c1995. C1991 Criswell Center for Biblical Studies. (electronic ed.) (Jn 7:37). Nashville: Thomas Nelson.

4-Richards, L. O. (1991; Published in electronic form by Logos Research Systems, 1996). The Bible readers companion (electronic ed.) (684). Wheaton: Victor Books.

5-Walvoord, J. F., Zuck, R. B., & Dallas Theological Seminary. (1983-c1985). The Bible knowledge commentary : An exposition of the scriptures (2:301). Wheaton, IL: Victor Books.

6-Jamieson, R., Fausset, A. R., Fausset, A. R., Brown, D., & Brown, D. (1997). A commentary, critical and explanatory, on the Old and New Testaments. On spine: Critical and explanatory commentary. (Jn 7:38). Oak Harbor, WA: Logos Research Systems, Inc.

7-MacDonald, W., & Farstad, A. (1997, c1995). Believer’s Bible Commentary : Old and New Testaments (Jn 7:38). Nashville: Thomas Nelson.

هل لديك تعليق؟

إقرأ أيضاً:

تعليق واحد

  1. تفسير واضح ورائع، ربنا يبارك الكاتب ويعطيه نعمة دائماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.