اسحق إبراهيم يطالب بالتحقيق : وفاة جنود أقباط بالخدمة قتل أم انتحار؟

اسحق إبراهيم يطالب بالتحقيق : وفاة جنود أقباط بالخدمة قتل أم انتحار؟

اسحق إبراهيم يطالب بالتحقيق : وفاة جنود أقباط بالخدمة قتل أم انتحار؟
اسحق إبراهيم يطالب بالتحقيق : وفاة جنود أقباط بالخدمة قتل أم انتحار؟

نادر شكرى طالب اسحق ابراهيم الباحث بالمبادرة المصرية للحقوق الشخصية قيادات القوات المسلحة التحقيق فى وقائع وفاة عدد من الجنود الاقباط اثناء الخدمة خلال الفترة اللاخيرة فى اقل من عام وتساءل هل وفاتهم قتل أم انتحار واضاف ان القيادات العسكرية تقول ان وفاة الاقباط ناتج عن انتحارهم ولكن اسرهم يؤكدون أن أولادهم قتلوا ويطالبون بتحقيقات حقيقية وجدية.

بين القتل والانتحار تضيع الحقيقية خصوصا أن الجهة المسئولة تتعامل بعدم شفافية ولا تساعد الأهالي بإعطائهم صوراً من التقارير الطبية وتحقيقات النيابة العسكرية وخلافه من المستندات.   كان القوات المسلحة اعلنت امس وفاة قبطى يدعى مايكل من اسيوط نتيجة انتحاره بطلاق نيران على صدره ومن قبلها ايضا حالة مماثلة يدعى بهاء جمال وقبله قبطى يدعى بيشوى نتعى وحتى  الان مازالت الاسر تطالب بالتحقيق فى كشف حقائق موت ابنائهم فى ظل عدم تمكنهم من الاطلاع على التقارير الطبية ونتائج التحقيقات.

مقالات ذات صلة