الرئيسية / الردود على الشبهات / مسيح الاخرين فى تراث المسيحين

مسيح الاخرين فى تراث المسيحين

يقدم المسلمين مسيحهم على انه هو الحق وكانه هو الذى ظهر فى التاريخ والله انتظر 6 قرون ليقدم هذا ولكن فى حقيقة الامر صديقى العزيز المسلم مانت مؤمن بيه هو بنفسه وذات ما كان متواجد فى الدوائر المسيحية وكتابات الابوكريفا التى كتبت فى القرون اللاحقة لعصر الرسل

فامنت تقول انه مسيح الحق هو فى الحقيقة مسيح الابوكريفا ليس اكثر من ذلك

مقارنة بين روايات القران عن مريم وابنها

وروايات الاناجيل الابوكريفية

مقدمة لانجيل البداية ليعقوب
عنوانه هو انجيل ميلاد مريم كما اتى فى اقم مخطوط له ” بودمر ” الىل بيرجع للقرن الرابع

In the oldest manuscript, PBodmer V (early fourth century), its main title is ‘The Birth of Mary’, with an additional secondary title: ‘Revelation of James’[1]

وله عنوان ثانوى اخر هو رؤيا يعقوب
كتب فى الفترة ما بين سنتى 150 لسنة 200 غالبا فى مصر او سوريا او اسيا الصغرى

The Protevangelium was composed between 150 and 200 in an unknown place; Egypt has been suggested, but Syria or Asia Minor would also be possible[2]

ومن مرجع اخر يقول انه يرجع للقرن الثانى

This is the first mention of it, and shows us that the book is as old as the second century[3]

الاحداث المشابهه فى القران الذى اخذها من رواية هذا الانجيل
1- نذر ام مريم لمولودها لله
2- دعتها مريم
3- اصبح لها محراب
4- اطعماها من يد ملاك
5- عمل قرعة لمعرةف من الذى سياخذ مريم

مقارنة بين القران وانجيل البداية ليعقوب
القران
إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ
انجيل البداية ليعقوب
كما يحيا الرب الهى فان انجبت ذكرا او انثى احضره كعطية للرب الهى ليخدمه فى المقدسات كل ايام حياته



القران
فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ
انجيل البداية ليعقوب
وقالت للقابلة ماذا انجبت ؟ فقالت فتاة فقالت حنة تعظم روحى فى هذا اليوم ولما كملت الايم تطهرت حنة واعطت للطفلة رضعة ودعتها مريم



القران
وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ
انجيل البداية ليعقوب
فصنعت محرابا فى حجرة نومها



القران
كَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقًا قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ
انجيل البداية ليعقوب
وكانت مريم فى هيكل الرب كأنما كانت يمامة تقطن هناك وتتناول طعامها من يد ملاك



القران
ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيْكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلامَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ
انجيل البداية ليعقوب
فحينما اجتمعوا انطلقوا للكاهن الاعظم اخذين معهم عصيهم واخذ العصى من كل منهم دخل الهيكل وصلى ولما انهى صلاته اخذ العصى وخرج واعطاها لهم وتلقى يوسف عصاه اخيرا فهوذا يمامة تخرج من العصا وتطير على راس يوسف فقال الكاهن ليوسف لقد تم اختيارك بالقرعة لتاخذ عذراء الرب لتحافظ عليها

المفسرين بقة عرفوا المصدر نفسه وراحوا يزودوا منه اللى مقالوش القران فى القرطبى مثلا يقول
وأما التفسير فقيل إن سبب قول ٱمرأة عمران هذا أنها كانت كبيرة لا تَلِد، وكانوا أهل بيت من الله بمكان، وأنها كانت تحت شجرة فبَصُرت بطائر يَزُقُّ فَرْخاً فتحرّكت نفسُها لذلك، ودعت ربها أن يَهَب لها ولداً، ونذرت إن ولدت أن تجعل ولدها مُحرّراً: أي عتيقاً خالصاً لله تعالى، خادماً للكنيسة حَبِيساً عليها، مُفرّغاً لعبادة الله تعالى. وكان ذلك جائزاً في شريعتهم، وكان على أولادهم أن يطيعوهم.

وايضا الطبرى
فبـينا هي فـي ظلّ شجرة نظرت إلـى طائر يطعم فرخاً له، فتـحرّكت نفسها للولد، فدعت الله أن يهب لها ولداً، فحملت بـمريـم

وفى انجيل البداية ليعقوب نقرا
فتطلعت الى السماء ورات عشا للعصافير فى شجرة الغار فانشدت مرثاة لنفسها قائلة واسفاه من ولدتنى ؟ وما الرحم الذى انتجنى ؟ لانى اصبحت ملعونة امام ابناء اسرائيل …. الى اخره

يخلق من النص اربعين …. لا تخرج قبل ان تقول سبحان الله

معلومة بسيطة علشان اللى هيقولوا وهو هيعرف قصصه منين وهو مكتوب باليونانى الانجيل دا اترجم لكل لغات الشرق فى وقت مبكر واقدم نسخة ليه الان موجودة بالسريانية ووجد بين
السريان وهذا يكفينا انه يوجد بين السريان لتصل قصصه فى منطقة العربية

We have the book in the original Greek and in several oriental’ versions, the oldest of which is the Syriac

 

[1]Klauck, H. (2003). Apocryphal gospels : An introduction (65). London; New York: T&T Clark.

 

[2]Klauck, H. (2003). Apocryphal gospels : An introduction (65). London; New York: T&T Clark.

 

[3]James, M. R. (2009). The apocryphal New Testament: Being the Apocryphal Gospels, Acts, Epistles, and Apocalypses (38). Bellingham, WA: Logos Research Systems, Inc.

 

إقرأ أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.