أقباط منبال: لم نخرج من منازلنا منذ أمس ولا نقبل أي إهانة للمسلمين

أقباط منبال: لم نخرج من منازلنا منذ أمس نقبل أي إهانة للمسلمين

أقباط منبال: لم نخرج من منازلنا منذ أمس ولا نقبل أي إهانة للمسلمين
أقباط منبال: لم نخرج من منازلنا منذ أمس نقبل أي إهانة للمسلمين

أقباط منبال: لم نخرج من منازلنا منذ أمس ولا نقبل أي إهانة للمسلمين

المصدر: الأقباط متحدون

أكد عدد من أقباط قرية منبال أنهم محتجزين داخل منازلهم منذ ليلة أمس بعد الاعتداءات التي وقعت أمس، فالجميع أغلق منازله تمامًا ولم يخرج حتى هذه اللحظة.

لافتين إلى أن ما حدث من أحد الشباب هو إهانة يقبلها أحد لنا ولا لغيرنا ونكن كل احترام ومحبة لأخواتنا المسلمين بالقرية لكن طياشة شاب دفع ثمنها أهالي القرية بالكامل ومسلم.

أضافوا، نناشد عقلاء القرية والشيوخ من المسلمين للتدخل لوقف الأحداث السيئة بالقرية ولا نمانع نهائيا من محاسبة المخطئ لكن ما ذنب باقي الشعب؟ فيما أكد مصدر كنسي للأقباط متحدون بقرية منبال، إن الكنيسة مؤمنة تماما ولم يحدث أي إيذاء لها في واقعة الاعتداء أمس، حيث تواجدت قوات الأمن بكثافة وعدد من عقلاء القرية من المسلمين لمنع أي اعتداء عليها.

وكان قد روي عدد من اهالي قرية منبال والتي شهدت اشتباكات طائفية ليلة امس بسبب بوست اهانة للرسول عبر الصفحة الرسمية لاحد الاقباط للفيس بوك ان الواقعه بدات احداثها منذ خمسة ايام عندما اتهم نجل قرابني الكنيسة بقيامه بتدوين عبارات مسئة للرسول اثارت غضب مسلمي القرية والقي القبض علي الشاب بالفعل وتم احتجازة والتحقيق معه وحرر ضده محضر بالواقعة أضاف الأهالي في ليلة أمس حوالي العاشرة والنصف تجددت الأحداث مرة اخري وهاجم عدد كبير من مسلمي القرية منازل الأقباط بالحجارة والطوب وحاولت قوات الأمن السيطرة علي الأجواء حتى ساعات متأخرة من اليوم وانتقلت قوات امن كثيفة إلي القرية .

وتحولت قرية منبال الي سكنة عسكرية منذ الساعات الاولي من صباح اليوم بعد انتقال اعداد كبيرة من الامن المركزي وسيارات الشرطة والمدرعات الي القرية لمنع اي اعتداءات من الاهالي من الجانب المسلم علي الطرف وقد كشفت احداث واقعة اهانة الرسول عبر الصفحة الخاصة بالفيس بوك لشاب أن مرتكب الواقعة يعمل قرابني الكنيسة وقد أكد عدد من الأقباط أنه يجيد التعامل مع صفحته بالصورة المثلي والتي أوقعته وأوقعت القرية في هذه الأزمة.

وكانت قد انتقلت قوات الشرطة بقيادة العميد إيهاب طه مأمور مركز مطاي، والرائد بلال الجنايني رئيس المباحث، للسيطرة علي الأوضاع بالقرية، ومنع حدوث تداعيات. يذكر انه قد هاجم عدد كبير من مسلمي قرية منبال بمركز مطاي منازل الاقباط في ساعة متأخرة اعتراضًا علي نشر شاب مسيحي عبارات مسيئة للرسول عبر صفحة الفيسبوك الخاصة به.

وقالت مصادر، إن قرية منبال شهدت حالة من الاحتقان بين الأهالي في وقت سابق، حينما، نشر عامل يدعي “ع-ع” 3 ًا، وفتاة تدعي “م-ن”، بوست مسئ للرسول، علي صفحة موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، مما آثار غضب مسلمي القرية الذين تجمعوا حينذاك احتجاجًا علي ذلك، مطالبين برحيل المسئيين من القرية، متهمين أحد رجال الدين بتحريضهما علي ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى