مواضيع عاجلة

هل كل ما جاء من كلمات في الكتاب المقدس وحي إلهي؟ – ترجمة: ميلاد عادل

هل كل ما جاء من كلمات في الكتاب المقدس وحي إلهي؟ – ترجمة: ميلاد عادل

هل كل ما جاء من كلمات في الكتاب المقدس وحي إلهي؟ - ترجمة: ميلاد عادل
هل كل ما جاء من كلمات في الكتاب المقدس وحي إلهي؟ – ترجمة: ميلاد عادل

هل كل ما جاء من كلمات في الكتاب المقدس وحي إلهي؟ – ترجمة: ميلاد عادل

 

لكي نفهم كلمة الله بصورة صحيحة يجب أن نتذكر أن الكتاب المقدس سجل عبارات لأشخاص لم يوحي الله لهم. فعلى سبيل المثال عندما قالت الحية لحواء “لن تموتا“(تك3:4) كانت هذه العبارة مجرد كذبة. لاحظ أيضا في متي 4 :1-11أننا نجد الشيطان يجرب الرب يسوع وينطق بكلمات. هذه الكلمات كلمات الشيطان ولم يوحِ اللهُ بها للشيطان بالطبع.

فهذه الأكاذيب التي تحدث بها الشيطان تم تسجيلها في الكتاب المقدس وتسجيلها في الكتاب المقدس لا يعني صدق وصحة هذه الأكاذيب ولكن هذا التسجيل يعني أن قيام الشيطان بنطق هذة الكلمات أمر صحيح وحدث تم. نحن متأكدون من نطق الشيطان لهذه الكلمات لأن الله أوحى بذلك في الكتاب المقدس أما الكلمات نفسها فهي أكاذيب نطقها الشيطان كما وضحنا. فوجود عبارات مقتبسة لآخرين في وحي الكتاب المقدس لا يعني صدقها أو صحتها ولكن ذكر الوحي لها يؤكد حدوثها ويضمن صحة نسب هذه العبارات إلى قائليها.

  بالمثل أحيانا في الكتاب المقدس نجد ذكر لآراء بعض الأشخاص. فعلى سبيل المثال في محاكمة بولس الرسول أمام أغريباس أعتقد أغريباس أن بولس كان ينبغي أن يطلق كما هو مذكور في أعمال (26:32). فهذا كان رأي أغريباس ولكنه مسجل لنا في الوحي. فالوحي في أعمال (26:32) عرض بصورة دقيقة رأي أغريباس والله يضمن لنا صحة نطق أغريباس لهذة الكلمات تاريخيا ولكن الكلمات نفسها لم تكن وحيًا من الله ولكن الواقعة تمت لأن الوحي ذكر أنها تمت. نفس الشيء يقال على بيلاطس وفستوس.

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

دليل التأثير العملي لوحي الكتاب المقدس - برنامج مش فتاوي

دليل التأثير العملي لوحي الكتاب المقدس – برنامج مش فتاوي

دليل التأثير العملي لوحي الكتاب المقدس – برنامج مش فتاوي دليل التأثير العملي لوحي الكتاب …