ليلة المغفرة وتقييد الشيطان – المصادر اليهودية للأفكار الحالية (13)

ليلة المغفرة وتقييد الشيطان – المصادر اليهودية للأفكار الحالية (13)

ليلة المغفرة وتقييد الشيطان - المصادر اليهودية للأفكار الحالية (13)
ليلة المغفرة وتقييد الشيطان – المصادر اليهودية للأفكار الحالية (13)

ليلة المغفرة وتقييد الشيطان – المصادر اليهودية للأفكار الحالية (13)

 

منقول من صفحة المسيح في التراث اليهودي

الفكرة بأن هناك ليلة واحدة في السنة تُغفر فيها كل الخطايا السابقة وفيها يُقيد الشيطان فلا يعمل فيها سوء أو أذى، هي نتاج لفكرة يهودية قديمة قائمة على طقس يوم الكفارة (لا 16: 29-34) “.. في هذا اليوم يكفّر عنكم لتطهيركم من جميع خطاياكم أمام الرب تطهرون.. وتكون هذه لكم فريضة دهرية للتكفير عن بني إسرائيل من جميع خطاياهم مرة في السنة”.

بحسب النص التوراتي فإن ذبائح يوم الكفارة (اليوم 10 من تشري) تُقدم جماعياً (عن كل إسرائيل) مرة كل سنة لمغفرة خطاياهم التي فعلوها (في خلال العام كله) سهواً فلم يقدموا عنها ذبائح سابقة والهدف هو إظهار الرب لمدى شر الخطية وحاجتهم للتطهير بالكفارة والدم[1]. امتداداً لتلك الفكرة قيل في التقليد القديم أن في هذا اليوم تحديداً (يوم الكفارة) يُقيد الشيطان فلا يعود يشتكي الإنسان.

– من التلمود البابلي[2](جُمِّعَ في القرن الرابع ميلادياً)

[الشيطان بيوم الكفارة ليس لديه القدرة ليعمل كمشتكي، لماذا؟ – قال الرابي رمي ابن حما: الشيطان في حساب الحروف 364، في 364 يوم يكون له القدرة على العمل كمشتكي وفي يوم الكفارة ليس له القدرة ليعمل كمشتكي[3]]

[1] تمهيداً للبشرية كي تفهم أن بالدم الغفران والكفارة حتى نفهم ونقبل عمل المسيح الفادي.

[2] תלמוד בבלי מסכת יומא דף כ/א [שטן ביומא דכיפורי לית ליה רשותא לאסטוני ממאי אמר רמי בר חמא השטן בגמטריא תלת מאה ושיתין וארבעה הוי תלת מאה ושיתין וארבעה יומי אית ליה רשותא לאסטוני ביומא דכיפורי לית ליה רשותא לאסטוני:]

[3] هذا التفسير قائم على أسلوب الجيماتريا (גימטריה) فيها تُجمع القيم العددية لحروف الكلمة ثم تُقارن بكلمات أخرى تمنح نفس القيمة، تأسس هذا الأسلوب على عبارة في سفر حكمة سليمان عن الله (حكمة 11: 22) “.. فهو اعد كل الأشياء بحسب قياس، وعدد، ووزن”. بحسب الجيماتريا فكلمة “الشيطان” (هسَّتن – השטן) تساوي (364) [5+ 300 + 9 + 50] وهي تساوي عدد أيام السنة الشمسية (365) إلا واحداً وهذا الواحد هو يوم الكفارة.

تقييم المستخدمون: 5 ( 3 أصوات)

مقالات ذات صلة