مواضيع عاجلة

هل وقت مجيئ المسيح مخفي ام مُعلن !؟

هل وقت مجيئ مخفي ام مُعلن !؟

هل وقت مجيئ المسيح مخفي ام مُعلن !؟
هل وقت مجيئ مخفي ام مُعلن !؟

هل وقت مجيئ مخفي ام مُعلن !؟

 

ورد توقيت مجئ الاول بشكل نبوي في سفر دانيال ومع ذلك ورد في (دا 12: 4): “أخفِ الكلام” تعني اُنهي الكلام وهكذا ترجمته كل الترجمات الاجنبية بما فيها الترجمات الانجليزية التي سجلها اليهود وكذلك الترجمات العربية بخلاف الفانديك ، فكلمة “סתם” تعنى الاغلاق والانهاء، وهي تحمل ايضا احيانا معنى الاخفاء – وعلى المعنى الاخير ارتكز التفسير اليهودي ،الآية تعنى ان الامر سيظل مخفي عن اعين الناس ، حتى يقترب موعد تحقيقه ولذلك قالت الآية “المعرفة تزداد” فكلما اقترب وقت مجئ تحققت العلامات التي اعلنتها النبوات وزاد التوقع المسياني وهذا نراه بوضوح في فترة بداية القرن الاول المليئة بالمسحاء الكذبة ، فالكل كان يترقب ظهور الحقيقي تلك الفترة . وهذا يشابه إلى حد كبير الحالة التي نحن فيها الان فسفر الرؤيا حدد ميعاد مجئ الثاني بعدة طرق ولكن كلها مخفية عننا وستزداد معرفتنا بتلك النبوات وموعد تحققها كلما اقتربنا من الموعد المُعلن ، وهذا لا يتناقض اطلاقا مع مقولة بانه لا يعرف احد موعد مجيئه الثاني (متى 25: 13) (لوقا 21: 34) (متى 24: 38-42). فكما ان نوح (رجل الله) عرف موعد الطوفان قبلها بمدة صغيرة ، بينما العالم كله لم يعرف ، هكذا يكون في آخر الايام اذ ان (شعب الله) الذين يعرفون بقرب الموعد سيكونون قليلين جدا اذا ما قارنهم بالعالم كله الذي ستبقى امامه تلك الاعلانات مخفية وستأتي عليه بغتةً كما قال .

إقرأ أيضاً:

إقرأ أيضًا

عبادة المسيح تاريخيًا - الأدلة الأثرية على لاهوت المسيح - ترجمة: أمجاد فايز

عبادة المسيح تاريخيًا – الأدلة الأثرية على لاهوت المسيح – ترجمة: أمجاد فايز

عبادة المسيح تاريخيًا – الأدلة الأثرية على لاهوت المسيح – ترجمة: أمجاد فايز عبادة المسيح …